لقد تمت الاضافة بنجاح
تعديل العربة إتمام عملية الشراء
×
كتب ورقية
كتب الكترونية
كتب صوتية
أطفال وناشئة
وسائل تعليمية
متجر الهدايا
شحن مجاني
اشتراكات
بحث متقدم
نيل وفرات
حسابك لائحة الأمنيات عربة التسوق نشرة الإصدارات
أطفال 3-6 سنوات
10 أرجل
"أُريدُ أَنْ أَفْتَحَ الآنَ خِزانَة الفِئْران...

كَيْ أَرْتَدِيَ فُسْتانَ زَهْرَةِ الرُّمّان"...

أطفال 6-9 سنوات
لا تدعي الشمس تسقط لـ  تشنيوان قوه
رأت مجموعة من الحيوانات أن الشمس تغيب، فبذلت قصارى جهدها لمنعها من ذلك. حاولت الحيوانات ربطها، ورفعها، ودعمها... ياله من أمر ممتع "إنقاذ الشمس!".
يعتزم الرسام تشنغ ليانغ تشو تقديم صورة اللعبة التقليدية الصينية، وكلها تراث ثقافي غير ملموس للصين. لقد جمعت الثقافة التقليدية الصينية مع براءة القصة وسذاجتها.
تحكي قصة "لا ..."لا تدعي الشّمسَ تسقطُ" للمؤلف "تشنيوان قوه" قصة "السقوط من السماء": رأت مجموعة من الحيوانات الصغيرة الشمس وهي تسقط أثناء اللعب على الجبل. فحاول بعضها ربط الشمس، والبعض الآخر رفعها، والبعض الآخر دفعها... أخيراً، قررت حفر حفرة لإخراجها. تتشابه الحيوانات التي تحاول منع الشمس من السقوط مع الأطفال الذين لم ينضجوا بعد، وتقف خلف هذه القصة البسيطة الغريزة الطفولية والشجاعة. دمج السيد تشنغ ليانغ تشو، رسّام الكتب المصورة الشهير، الجمال البسيط للفن الشعبي في الكتاب، مستوحى من الرسم الصيني التقليدي، مما سمح لنا بتجربة سحر الفن الشعبي مرة أخرى. تعيدنا الكلمات الطفولية والصور البسيطة والبريئة إلى اهتمامنا باستكشاف العالم الطبيعي، وتجربة نوع من الجمال البدائي، ونوع من الجمال الطفولي، ونوع من الجمال النابع من القلب.
الجوائز: ● مرشح Le Prix Bernard Versele لعام 2021 (النسخة الفرنسية).
● جوائز BIB Gold Apples لعام 2019. ● جوائز تشين بوتشوي الدولية لأدب الأطفال (كتاب مصور) لعام 2019.
● جائزة ونجين للكتاب الرابع عشر من مكتبة الصين الوطنية. ● جائزة أفضل كتاب مصور في المعرض الوطني التاسع لتصميم الكتب.
● جوائز بينغ شين لكتاب الأطفال لعام 2018. ● حفل توزيع جوائز Little Hakka الدولية الثانية للكتاب. ● المركز الأول لجائزة توصية كتاب مصور صيني لعام 2018. ● جائزة أفضل كتاب للأطفال من جمعية النشر الصينية لعام 2018.

إقرأ المزيد
أطفال 9-12 سنوات
أقرب إلى السماء لـ  نادين باحص
رأت مجموعة من الحيوانات أن الشمس تغيب، فبذلت قصارى جهدها لمنعها من ذلك. حاولت الحيوانات ربطها، ورفعها، ودعمها... ياله من أمر ممتع "إنقاذ الشمس!".
يعتزم الرسام تشنغ ليانغ تشو تقديم صورة اللعبة التقليدية الصينية، وكلها تراث ثقافي غير ملموس للصين. لقد جمعت الثقافة التقليدية الصينية مع براءة القصة وسذاجتها.
تحكي قصة "لا قِصّتان مكمِّلتان لقِصَّتَي "في رأسي نغم" و"طاحونة جَدّي" ضمن سلسلةٍ من أربعِ قصصٍ للكاتبة نادين باخص.
تحكي "ناي جبران" قصّةَ ناي، وهي طفلةٌ تهوى القصصَ وكتابتَها ورسْمَها، وتحبُّ الموسيقا أيضًا. تطرحُ ناي على والدَيْها من عالَمِها أسئلةً عنِ الفنِّ والموهِبةِ بعد سَماعها أغنيةَ "أعطني النايَ وغنِّ" التي كتبها جبران خليل جبران. ..."لا تدعي الشّمسَ تسقطُ" للمؤلف "تشنيوان قوه" قصة "السقوط من السماء": رأت مجموعة من الحيوانات الصغيرة الشمس وهي تسقط أثناء اللعب على الجبل. فحاول بعضها ربط الشمس، والبعض الآخر رفعها، والبعض الآخر دفعها... أخيراً، قررت حفر حفرة لإخراجها. تتشابه الحيوانات التي تحاول منع الشمس من السقوط مع الأطفال الذين لم ينضجوا بعد، وتقف خلف هذه القصة البسيطة الغريزة الطفولية والشجاعة. دمج السيد تشنغ ليانغ تشو، رسّام الكتب المصورة الشهير، الجمال البسيط للفن الشعبي في الكتاب، مستوحى من الرسم الصيني التقليدي، مما سمح لنا بتجربة سحر الفن الشعبي مرة أخرى. تعيدنا الكلمات الطفولية والصور البسيطة والبريئة إلى اهتمامنا باستكشاف العالم الطبيعي، وتجربة نوع من الجمال البدائي، ونوع من الجمال الطفولي، ونوع من الجمال النابع من القلب.
الجوائز: ● مرشح Le Prix Bernard Versele لعام 2021 (النسخة الفرنسية).
● جوائز BIB Gold Apples لعام 2019. ● جوائز تشين بوتشوي الدولية لأدب الأطفال (كتاب مصور) لعام 2019.
● جائزة ونجين للكتاب الرابع عشر من مكتبة الصين الوطنية. ● جائزة أفضل كتاب مصور في المعرض الوطني التاسع لتصميم الكتب.
● جوائز بينغ شين لكتاب الأطفال لعام 2018. ● حفل توزيع جوائز Little Hakka الدولية الثانية للكتاب. ● المركز الأول لجائزة توصية كتاب مصور صيني لعام 2018. ● جائزة أفضل كتاب للأطفال من جمعية النشر الصينية لعام 2018. جبران. هي قصّةٌ تناسب اهتماماتِ الأطفالِ الفنيّةَ، وتُرشِد الأهلَ إلى كيفيةِ التعامُلِ معَ فضولِ أطفالِهم وتنميةِ مواهبِهم، وتُعرِّفُهم إلى جبرانَ الطفْلِ وإلى ما ألْهَمَه ليجسِّدَ موهبتَه في الرسمِ والكتابة.
في "أقرب إلى السماء"، تنتقل يارا إلى بيتٍ جديد في مبنى شاهِق، كحالِ معظمِ العائلاتِ في عصرِنا. تجِدُ أمُّها في ذلك فرصةً مثاليةً لتحفيزِ خَيالِ يارا، فتحُضُّها على مراقبةِ الشوارعِ والمدينةِ النابضةِ بالحياةِ أسفلَ منها، وكذا على التأمُّلِ فوقَها في السماءِ، التي بدَتْ أقربَ من ذاك الارتفاع، فتبتعدُ يارا عن مشاهدةِ التلفاز، وتَصْرِفُ وقتًا أقلَّ في استعمال الأجهزة الإلكترونية… هي تجربةٌ تُتيحُ للطفلِ إطلاقَ العَنانِ لخَيالِه واكتشافَ ما حولَه بمنظورٍ مختلِف.
القصتان مصوَّرتان بريشة الفنانةِ التشكيليةِ ضحى الخطيب، الحائزةِ جوائزَ عدّة في الرسم والتصميم والكاريكاتور. أحيَتِ الفنانةُ القِصّتَين برسوماتها المبدِعةِ التي ترافقهما مشهدًا تلو مشهد، مُكوِّنَةً جزءًا مكمِّلًا أساسيًّا فيهما، وعملَتْ يدويًّا بحِرَفِيّة عاليةٍ على القصّتَين بتقنية الكولاج، كما في "طاحونة جَدّي" و"في رأسي نغم".

إقرأ المزيد
غرفة دورابيل لـ  ديسي كارافالي
رأت مجموعة من الحيوانات أن الشمس تغيب، فبذلت قصارى جهدها لمنعها من ذلك. حاولت الحيوانات ربطها، ورفعها، ودعمها... ياله من أمر ممتع "إنقاذ الشمس!".
يعتزم الرسام تشنغ ليانغ تشو تقديم صورة اللعبة التقليدية الصينية، وكلها تراث ثقافي غير ملموس للصين. لقد جمعت الثقافة التقليدية الصينية مع براءة القصة وسذاجتها.
تحكي قصة "لا قِصّتان مكمِّلتان لقِصَّتَي "في رأسي نغم" و"طاحونة جَدّي" ضمن سلسلةٍ من أربعِ قصصٍ للكاتبة نادين باخص.
تحكي "ناي جبران" قصّةَ ناي، وهي طفلةٌ تهوى القصصَ وكتابتَها ورسْمَها، وتحبُّ الموسيقا أيضًا. تطرحُ ناي على والدَيْها من عالَمِها أسئلةً عنِ الفنِّ والموهِبةِ بعد سَماعها أغنيةَ "أعطني النايَ وغنِّ" التي كتبها جبران خليل جبران. كتَابُ دِيْسِي كَارافالي الْأَوَّلُ "غُرْفَةُ دُوْرابِيْلَ" مُوَجَّهٌ إِلى أطْفَالِ مَا قَبْلَ الْمدْرَسَةِ وَالْمَدَارِسِ الاِبْتدَائِيَّةِ. دُوْرابِيْلُ فَتَاةْ وَرِثَتْ مِنْ خَالتِها إيْزَابِيْلَ سِمَاتَ شَخْصِيَّتها وَإِبْدَاعَهَا وَشَغَفهَا بالَفَنِّ وَالْأَشْيَاءِ الْقَديْمَةِ وَالمُثيْرَةِ لِلإِهتمَام. هَذِهِ أشْيَاءٌ لَهَا تَاريْخٌ وَقِصَّةٌ. بالْإضَافَةِ إِلى شَخْصيَّتهَا الْخَاصَّةِ، كُلُّ قَاطِنٍ في غُرْفَةَ دُوْرابيْلَ يَعْرفُ كَيْفَ يَتَحدَّثُ وَيَكْشفُ لَهَا عَنْ أُصُوْلِهِ ..."لا تدعي الشّمسَ تسقطُ" للمؤلف "تشنيوان قوه" قصة "السقوط من السماء": رأت مجموعة من الحيوانات الصغيرة الشمس وهي تسقط أثناء اللعب على الجبل. فحاول بعضها ربط الشمس، والبعض الآخر رفعها، والبعض الآخر دفعها... أخيراً، قررت حفر حفرة لإخراجها. تتشابه الحيوانات التي تحاول منع الشمس من السقوط مع الأطفال الذين لم ينضجوا بعد، وتقف خلف هذه القصة البسيطة الغريزة الطفولية والشجاعة. دمج السيد تشنغ ليانغ تشو، رسّام الكتب المصورة الشهير، الجمال البسيط للفن الشعبي في الكتاب، مستوحى من الرسم الصيني التقليدي، مما سمح لنا بتجربة سحر الفن الشعبي مرة أخرى. تعيدنا الكلمات الطفولية والصور البسيطة والبريئة إلى اهتمامنا باستكشاف العالم الطبيعي، وتجربة نوع من الجمال البدائي، ونوع من الجمال الطفولي، ونوع من الجمال النابع من القلب.
الجوائز: ● مرشح Le Prix Bernard Versele لعام 2021 (النسخة الفرنسية).
● جوائز BIB Gold Apples لعام 2019. ● جوائز تشين بوتشوي الدولية لأدب الأطفال (كتاب مصور) لعام 2019.
● جائزة ونجين للكتاب الرابع عشر من مكتبة الصين الوطنية. ● جائزة أفضل كتاب مصور في المعرض الوطني التاسع لتصميم الكتب.
● جوائز بينغ شين لكتاب الأطفال لعام 2018. ● حفل توزيع جوائز Little Hakka الدولية الثانية للكتاب. ● المركز الأول لجائزة توصية كتاب مصور صيني لعام 2018. ● جائزة أفضل كتاب للأطفال من جمعية النشر الصينية لعام 2018. جبران. هي قصّةٌ تناسب اهتماماتِ الأطفالِ الفنيّةَ، وتُرشِد الأهلَ إلى كيفيةِ التعامُلِ معَ فضولِ أطفالِهم وتنميةِ مواهبِهم، وتُعرِّفُهم إلى جبرانَ الطفْلِ وإلى ما ألْهَمَه ليجسِّدَ موهبتَه في الرسمِ والكتابة.
في "أقرب إلى السماء"، تنتقل يارا إلى بيتٍ جديد في مبنى شاهِق، كحالِ معظمِ العائلاتِ في عصرِنا. تجِدُ أمُّها في ذلك فرصةً مثاليةً لتحفيزِ خَيالِ يارا، فتحُضُّها على مراقبةِ الشوارعِ والمدينةِ النابضةِ بالحياةِ أسفلَ منها، وكذا على التأمُّلِ فوقَها في السماءِ، التي بدَتْ أقربَ من ذاك الارتفاع، فتبتعدُ يارا عن مشاهدةِ التلفاز، وتَصْرِفُ وقتًا أقلَّ في استعمال الأجهزة الإلكترونية… هي تجربةٌ تُتيحُ للطفلِ إطلاقَ العَنانِ لخَيالِه واكتشافَ ما حولَه بمنظورٍ مختلِف.
القصتان مصوَّرتان بريشة الفنانةِ التشكيليةِ ضحى الخطيب، الحائزةِ جوائزَ عدّة في الرسم والتصميم والكاريكاتور. أحيَتِ الفنانةُ القِصّتَين برسوماتها المبدِعةِ التي ترافقهما مشهدًا تلو مشهد، مُكوِّنَةً جزءًا مكمِّلًا أساسيًّا فيهما، وعملَتْ يدويًّا بحِرَفِيّة عاليةٍ على القصّتَين بتقنية الكولاج، كما في "طاحونة جَدّي" و"في رأسي نغم". أُصُوْلِهِ وَمُغَامَراتِهِ. مَعَ اقْتِرَاب عِيْدِ الْمِيْلَادِ، تَزُوْرُهَا خَالَتُهَا إِيْزَابيْل، مُنَظِّمَةُ الْمَعَارِضِ، وَتُشَاهِدُ رُسُومَاتِ الْفَتَاةِ وَالأزْهَارَ الَّتي جَمَعَتْهَا عَلَى مَدَارِ الْعَامِ بِفَضْلِ إيْزَابيْل، تَتَحَوَّلُ الْغُرْفَةُ إِلى مَعْرض فَنْيِّ حَيِّ وَمُبْهِج، وَهوَ أَفْضَلُ هَديَّةٍ في عيْدِ الْمِيْلادِ لدُوْرَابيْلَ نَفْسهَا وَلِجَميْعِ أَصْدقائِها.
يُمْكِنُ لِكُلّ قَاطِنٍ في هَذِهِ الْغُرْفَةِ التَّحَدُّثَ وَإخْبَارَ دُوْرَابيْلَ بِكُلْ شَيءٍ عَنْ مُغَامَرَاتهِ. تَرْسُمُ صُوَراً لِلسَّجَّادةِ الْفَارسِيَّةِ الْحَكيْمَةِ الْقَدِيْمَةِ، وزوجين مِنْ مَصَابيْح الليْلِ في حَالَةِ حُب عَمِيْقَةٍ، وَخزَانَةِ الأدْرَاجِ الأساسيَّةِ وَالْمُناسِبَةِ، وَالسَّرِيُرِ اللَّطِيْفِ، وَالْخزَانَةِ الْتِي صَنَعهَا جَدُّهَا وَالمَليْئةِ بالفَسَاتينِ الملوّنة، وعنْدَمَا تَأْتِي الخالة إيْزابيْلُ للزّيَارَةِ، تَتَحَوَّلُ الْغُرْفَةُ إِلى مَعْرِضٍ فَنيْ مُفعَمٍ بِالْحْيَويَّةِ وَالْبَهْجَةِ.

إقرأ المزيد